كتّاب ومثقفون يدعون لإطلاق اسم الراحل "جان فونتان" على أحد الشوارع التونسية ومنحه الجنسية التونسية



وات - دعا عدد من الكتّاب والمثقفين والجامعيين التونسيين الى إطلاق اسم الكاتب والمثقف "جان فونتان" على أحد الشوارع في تونس. كما دعوا إلى منحه الجنسية التونسية بعد الوفاة وذلك لما قدمه الفقيد من أعمال جليلة ومن دعم للثقافة التونسية والعربية على حد سواء.

وعلى إثر الإعلان عن خبر وفاة "جان فونتان" فجر الأحد 2 ماي، عدّد الكثير من الكتّاب والناشرين والصحفيين مناقب الفقيد، واستحضروا أنشطته الكثيرة خدمة للأدب والأدباء والباحثين التونسيين على مدى الستين سنة التي أقام فيها بيننا في تونس.


وتوفي "جان فونتان" في الليلة الفاصلة بين السبت 1 ماي والأحد 2 ماي عن سن ناهزت 85 سنة (1936)، بسبب مضاعفات ناتجة عن إصابته بفيروس كوفيد 19.

وأشرف الفقيد لسنوات طويلة على مكتبة "ايبلا تونس" (معهد الآداب العربية الجميلة). ويعتبر أحد الموثّقين والحافظين والمؤرّخين للأدب والثّقافة.

وحصل "جان فونتان" على الإجازة في اللّغة والآداب العربيّة من جامعة تونس سنة 1968، وعلى دكتوراه الدّولة من جامعة أكس أوبروفونس سنة 1977.

وشغل وظيفة حافظ مكتبة معهد الآداب العربيّة للآباء البيض بين سنتي 1968 و1977، وأدار مجلّة المعهد بين 1977 و1999. كما صدرت له مؤلّفات كثيرة عن الأدب التّونسيّ.

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 225166

Sarramba  (Tunisia)  |Lundi 03 Mai 2021 à 18h 00m |           
قبل "اكرامه" 1) الأمر بتحق في أخلاقه وخاصة هل قام باغتصاب أطفال في تونس أو في غيرها من البلدان؟
ثم2) اداع جواز سفر (أحمر) تونسي في قبره لكي يتاح له استعماله في عالم البرزخ

Humanoid  (Japan)  |Lundi 03 Mai 2021 à 16h 06m |           
تسمية الشارع باسمه أمر معقول لو كان كما يقولون.
وأما الجنسية فلن تنفعه في شيء، ولن تشفع له في شيء، وليس بحاجة إليها بحال من الأحوال.
عندكم من الأحياء من ينتظر الحصول عليها (كأرمة الشهيد بإذن الله الزواري) ولم يستطع، والحيّ أولى من الميّت.
الجنسيّة في أمريكا وكندا تعطى لمن طلبها إن توفّرت فيه الشروط، أما في بلادي فمن شروط الحصول عليها أن تموت أوّلا