جائزة نجيبة الحمروني لأفضل مقال صحفي حول قضايا المرأة العربية تتوّج صحافيات وصحافيين من اليمن وفلسطين وسوريا والأردن



وات - مثلت "أوضاع النساء العربيات في ظل اللجوء والهجرة القسرية"، موضوع جائزة نجيبة الحمروني لأفضل مقال صحفي لهذه السنة حول قضايا المرأة العربية، التي ينظمها دوريا مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث "كوثر" بدعم من الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، إقليم العالم العربي.

وحصدت الصحفية اليمنية سماح الشغدري المرتبة الأولى (2000 دولار أمريكي) لجائزة نجيبة الحمروني، بمقال بعنوان "نساء القمر.. لاجئات ومهاجرات يصنعن المستحيل"، يستعرض قصصا مليئة بالصعوبات والمعاناة واجهتها نساء مهاجرات ولاجئات في ألمانيا، "استطعن تحدي الغربة وعوائق اللغة والاندماج وانخرطن في أنشطة مجتمعية ذات أهمية"، وفق بلاغ لمركز "كوثر".


وعادت المرتبة الثانية للجائزة مناصفة إلى كل من الصحفي الفلسطيني سيد إسماعيل (1000 دولار أمريكي) عن مقاله "لينا المزيني.. وطريق الألف ميل نحو النجاح في هامبورغ"، والصحفية السورية مودة بحّاح (1000 دولار أمريكي) عن مقالها "بسبب النزوح والسكن المشترك... سوريات فقدن خصوصيتهن وإحساسهن بالأنوثة".

ويتناول مقال الصحفي سيد إسماعيل قصة نجاح لاجئة فلسطينية استطاعت في ظرف خمس سنوات أن تغير واقعها من لاجئة فاقدة لأي مورد إلى مسؤولة عن مشروع هندسي. وتطرق مقال الصحفية مودة بحاح إلى موضوع الحميمية والخصوصية المفقودة في سياق الإقامة المشتركة للاجئات.

أما المرتبة الثالثة، فكانت من نصيب الصحفية الأردنية آلاء العملة (500 دولار أمريكي) عن مقالها "اللاجئات السوريات في الأردن .. أحلام ولكن!"، الذي تعالج فيه زوايا متنوعة من قضايا النساء اللاجئات أو المهاجرات قسريا.

وقد شارك في هذه المسابقة صحافيون وصحافيات من الأردن وتونس ومصر ولبنان وفلسطين واليمن وسوريا والجزائر والسودان والمغرب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225194