في أول اتصال.. بوقادوم وبلينكن يبحثان تعزيز شراكة الجزائر وواشنطن



الأناضول - الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله -

الوزيران بحثا أيضا قضايا إقليمية ذات اهتمام مشترك خاصة الأوضاع في إقليم الصحراء وليبيا ومالي




بحث وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس، في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، تعزيز الشراكة بين البلدين وعدة ملفات إقليمية.

ويعد هذا الاتصال الأول من نوعه بين وزير خارجية الجزائر ونظيره الأمريكي منذ تولي إدارة جو بايدن مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، إثر فوزه بالانتخابات الرئاسية في 20 يناير/ كانون الثاني 2021.

وقال بوقدوم عبر حسابه على تويتر: "‏في اتصال هاتفي مع بلينكن تم التطرق إلى سبل إحياء وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر والولايات المتحدة في مختلف المجالات".

وأضاف أنه جرى خلال الاتصال كذلك تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الأوضاع في إقليم الصحراء وليبيا ومالي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتعتبر واشنطن الجزائر شريكا مهما في مكافحة الإرهاب وإرساء الاستقرار بمنطقة شمال إفريقيا، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين أمريكيين.

وشهدت هذه العلاقات في آخر أيام الرئيس السابق دونالد ترامب، هزة بسبب اعتراف الأخير بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وهو ما اعتبرته الجزائر "انتهاكا للقانون الدولي"، علما أنها تدعم مطلب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء تقرير مصير سكان الإقليم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225004