كولومبيا.. 17 قتيلا في احتجاجات مناهضة لمشروع "الإصلاح الضريبي"

كولومبيا


الأناضول - بوغوتا / لورا غامبا -

ووزير المالية يقدم استقالته، حسب راديو "بلو" المحلية




أعلن أمين المظالم في كولومبيا، كارلوس كامارغو، الإثنين، مصرع 16 مدنيا على الأقل وشرطي، خلال الاحتجاجات المناهضة لمشروع تعديل ضريبي حكومي.

وأوضح كامارغو، أن 254 مدنيا على الأقل و457 شرطيا أصيبوا بجروح منذ بدء الاحتجاجات وأعمال التخريب قبل 6 أيام، مشيرا أنه تم الإبلاغ عن اشتباكات بين الشرطة والمحتجين في عدة مدن.

ورغم تزايد الاحتجاجات على أساس يومي منذ أن بدأت الأربعاء الماضي، قال الرئيس إيفان دوكي إنه سيراجع مشروع القانون المثير للجدل، "لكن لا يمكن سحبه بالكامل".

وفي نهاية المطاف، سحب دوكي مشروع قانون الإصلاح الضريبي المقترح، الأحد.

ورغم إعلان الرئيس دوكي سحب مشروع القانون، تم الدعوة إلى احتجاجات جديدة في بوغوتا والمدن الكبرى الأخرى، بما في ذلك كالي وميديلين وبارانكويلا وكارتاخينا.

وقد اعتبر الكثيرون هذا الاقتراح قانونا من شأنه إفقار الطبقة الوسطى التي عانت خلال فترة جائحة كورونا.

ووفقا لمدير الإدارة الإدارية للإحصاءات الوطنية، خوان دانيال أوفييدو، ارتفع الفقر النقدي في كولومبيا من 35.7٪ إلى 42.5٪ العام الماضي، بسبب الجائحة.

وتصر الحكومة على أن مثل هذا الإصلاح ضروري لضمان الاستقرار المالي للدولة، والحفاظ على تصنيفها الائتماني وتمويل البرامج الاجتماعية.

وبحسب راديو "بلو" المحلية، قدم وزير المالية البرتو كاراسكويلا استقالته، الإثنين.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225216